أعراض اضطراب التوحد في عمر 5 سنوات

ماهو اضطراب التوحد

يعتبر التوحد أو مايسمى باضطراب طيف التوحد(ASD) أحد الاضطرابات النمائية التي تسبب صعوبات اجتماعية وتواصلية وسلوكية كبيرة، يتواصل الأشخاص المصابون بالتوحد ويتصرفون بطرق مختلفة عن معظم الاشخاص الآخرين. يظهر هذا الاضطراب العصبي عادةً للأطفال بين عمر السنة والثلاث سنوات ، على الرغم من أنه في كثير من الحالات لا يتم تحديده وتشخيصه إلا بعد ذلك بكثير. هناك مجموعة من الأعراض التي تظهر على الأشخاص المصابين بالتوحد في كل مرحلة عمرية ، وسنتعرف في هذا المقال على أعراض اضطراب التوحد في عمر 5 سنوات .

أعراض اضطراب التوحد في عمر 5 سنوات

غالبًا ما يعاني الأشخاص المصابون بالتوحد من مشاكل في المهارات الاجتماعية والعاطفية والتواصلية . تبدأ تلك المشاكل والعلامات خلال مرحلة الطفولة المبكرة ،وتستمر عادةً طوال حياة الشخص ، وهذه أبرز أعراض اضطراب التوحد في عمر 5 سنوات :

1. الحساسية المفرطة للأصوات

تسبب الضوضاء الصاخبة نفوراً قوياً وردات فعل غاضبة لأطفال التوحد يعبرون عنها بالبكاء أو الصراخ ، بدلاً من إظهار المفاجأة أو النظرة الفضولية العادية. نظرًا لأن أطفال التوحد يتعاملون مع العالم من حولهم بشكل مختلف. فهم يعطون رد فعل سلبي على تشغيل الموسيقى أو التلفزيون بصوت عالٍ جدًا ، أو حتى عند تشغيل المكنسة الكهربائية.

فقد يواجهون مشكلة في تصفية الأصوات التي في الخلفية. قد تؤدي ردود الفعل هذه إلى نوبات بكاء أو غضب أو حتى سلوك عدواني جسدي ، تختلف ردة الفعل بناءً على الطفل وشدة حساسيته للضوضاء.

2. مشاكل التواصل الغير لفظي

يواجه الأطفال المصابون بالتوحد صعوبةفي التعرف على تعبيرات الوجه وقد يظهرون القليل من المشاعر أو لا يظهرون أيًا منها على الإطلاق. عندما يحدث شيء طارئ (مثل سقوط شيء ما من على المنضدة وإحداث ضوضاء عالية ).

فمن الطبيعي في هذه الحالة أن ينظر الطفل إلى والديه ليرى ردات فعلهم ، أما في حالة الطفل المصاب بالتوحد ، غالبًا لا يوجد رد فعل على الإطلاق. الأمر الذي قد يكون محيرًا ومقلقًا للغاية بالنسبة إلى الوالدين. غالبًا ما ينظر أطفال التوحد (من سن ثلاث إلى خمس سنوات) إلى الأرض. أو يتركون أعينهم تتجول عندما يتحدث معهم شخص بالغ. فالاتصال بالعين من أهم المشاكل التي يواجهها الأطفال المصابون باضطراب التوحد.

3. مشاكل التواصل اللفظي

تبدأ هذه المشكلة منذ الطفولة الأولى قد تلاحظ أن طفلك لا يتفاعل عندما تحاول اللعب معه. وفي بعض الأحيان يلفظ الأطفال المصابون باضطراب طيف التوحد بعض الأصوات في الأشهر القليلة الأولى من حياتهم ، ثم تتوقف فجأة جميع أشكال الاتصال اللفظي وتطور اللغة الطبيعية وتجريب الكلام.

قد يكون هذا مقلقًا للآباء وغالبًا ما يكون علامة على أن الوقت قد حان لمزيد من البحث عن طريق طلب المساعدة المهنية. حتى في الحالات التي يتحدث فيها الأطفال المصابون بالتوحد ويظهرون علامات نموذجية جدًا لتطور اللغة الطبيعي. فإنهم غالبًا ما يكررون كلمات وعبارات نمطية مرارًا وتكرارًا ، ويتحدثون دون تواصل أو نقل أي شعور أو فكرة أو رغبة.

4. صعوبة في التفاعل

ردة الفعل الطبيعية للطفل للاشخاص المحيطين به عادة ما تكون التفاعل او التسلية او الدهشة أو الخوف ، تكون ردة فعل الأطفال المصابون بالتوحد للاشخاص بشكل مختلف تمامًا. تلاحظ أن طفلك لا يستجيب بالتواصل البصري ولايبدي فضولاعندما تحاول لفت انتباهه، ربما لا يديرون رؤوسهم في اتجاهك عندما تقول اسمهم. قد لا يشيرون إلى الأشياء ، أو يحاولون عرض ألعابهم ورسوماتهم للوالدين في محاولة لمشاركة اهتماماتهم والحصول على استجابة إيجابية منهم .

إقرأ أيضاً: أسباب الصراخ عند الأطفال

5. إظهار اهتمامًا ضئيلًا بالأطفال الآخرين

تعتبر أحد أعراض التوحد في عمر 5 سنوات اذ يبدي الطفل عدم اهتمام في التفاعل مع الاطفال. سواء كانوا أشقاء أو أطفالًا في الملعب أو زملاء الدراسة في الحضانة ، فقد يكون العالم الاجتماعي مزعجاً لهم. وغالبًا ما تكون استجابتهم هي التوقف ببساطة وتجنب التفاعل وإبداء الاهتمام تمامًا.قد يكون لدى الأطفال الذين يعانون من الطيف أيضًا ردود فعل سلبية تجاه الاتصال الجسدي الطبيعي ، مثل العناق أو الإمساك بأيديهم أو رفعهم عن الأرض وحملهم .

6. اظهار ردات فعل غير مناسبة تجاه المحفزات الحسية الخارجية

قد تؤدي المحفزات الحسية إلى رد فعل مبالغ فيه . أو عدم رد فعل على الإطلاق يواجه العديد من المصابين بالتوحد صعوبة في معالجة المعلومات الحسية ويمكن أن يصبحوا مرهقين بسهولة ، حتى في نزهة إلى مطعم أو محل بقالة. يمكن أن تكون المشاهد والأصوات والحركات ، حتى المذاق والروائح ، مستثيرة على الطفل المصاب بالتوحد ، خاصةً إذا كانت مجتمعة مع بعضها البعض.قد يظهر ردات فعل متناقضة : إما رد فعل مفرط ملحوظً أو رد فعل ضعيفًا للمنبهات.

كما ينفر الطفل المصاب بالتوحد من اللمس ،حتى لو كان شيء لطيف وغير مهدد مثل الربت على الرأس أو اللمس على الذراع .يتفاعل بعضهم بطريقة معاكسة – فقد لا يظهرون أي استجابة على الإطلاق للأصوات والمثيرات البصرية .حتى الأشياء التي عادة ما تذهل أو تفاجئ الاطفال. قد يبدو لك هذا غير عادي لدرجة التساؤل عما إذا كان طفلك يعاني من صعوبة في السمع.

7. حركات الجسم غير المعتادة:

على سبيل المثال ؛ المشي على رؤوس الأصابع ، والمشي ببطء شديد ، والاستدارة ، والتأرجح ، وما إلى ذلك.

8. إظهار الاهتمام المفرط بتحريك الأشياء:

على سبيل المثال ؛ التحديق في الأشياء الدوارة مثل العجلات أو المراوح لفترات طويلة من الوقت.

9. الإصرار المفرط على أنماط روتينية معينة:

الرغبة دائمًا في القيام بأنشطة معينة بترتيب معين.على سبيل المثال: يتبع دائمًا نفس الطريق في طريق العودة إلى المنزل أو تشغيل التلفزيون أولاً .ثم الذهاب إلى المرحاض عند العودة إلى المنزل ،والقلق المفرط أو حدوث نوبة غضب عند أدنى تغيير.

10. إيماءات اليد غير المعتادة

على سبيل المثال ؛ التلويح بأيديهم ، تحريك أصابعهم أمام أعينهم ، إمساك أيديهم بطرق مختلفة ، إلخ.

إقرأ أيضاً: معلومات عن مرض التوحد عند البنات

المراجع

  1. appliedbehavioranalysisedu
  2. otizmvakfi
  3. Image by Nathan Legakis from Pixabay
قد يعجبك ايضًا

التعليقات مغلقة.