التحاليل والاختبارات اللازمة للدوخة

يوجد العديد من التحاليل اللازمة لتحديد ما إذا كنت مصابًا بالدوخة وما الذي يسبب هذه الأعراض. فقد يحتاج الطبيب لهذه التحاليل والاختبارات لمساعدته في معرفة المزيد عن حالتك العامة.

تتطلب العديد من هذه الاختبارات معدات خاصة وطبيباً إختصاصياً. يمكن أن تكون بعض هذه التقييمات سريعة وغير مؤلمة، في حين أن البعض الآخر يستغرق وقتًا طويلاً وقد يكون غير مريح. يمكن لطبيبك أن يعلمك عن الاختبارات والتحاليل الملائمة لحالتك ووضعك.

الاختبارات والتحاليل اللازمة لتشخيص الدوخة

بعد السؤال عن الأعراض التي تعاني منها وتوثيق تاريخك الصحي والمرضي وإجراء الفحص الجسمي العام، قد يقترح طبيبك واحدًا أو أكثر من الاختبارات والتحاليل التالية اللازمة لتشخيص الدوخة:

1. مناورة ديكس هالبايك

تُستخدم مناورة ديكس هالبايك بشكل شائع في حال شك طبيبك بإصابتك بدوار الوضعة الانتيابي الحميد (BPPV) – وهو السبب الأكثر شيوعًا للدوخة.

يمكن أن تساعد هذه الطريقة أيضًا في معرفة ما إذا كان الدوار لديك ناتج عن مشكلة في الأذن الداخلية أو اضطرابات في الدماغ.

سيحني طبيبك رأسك 45 درجة إلى جانب محدد; بعد ذلك، ستستلقي بسرعة على ظهرك، مع رفع رأسك عن جانب الطاولة، وتحافظ على انحناء الرأس بزاوية 45 درجة لمدة 30 ثانية على الأقل.

سيفحص طبيبك عينيك ويسألك عما إذا كنت تشعر بالدوار. ثم يتم تكرار الإجراء على الجانب الآخر.

يجب أن تعلم أن هذا الاختبار قد يؤدي إلى نوبات دوخة مزعجة أو غير مريحة. إذا ظهرت عليك أعراض أثناء هذا الاختبار، فسيحدد طبيبك أنك تعاني بالفعل من الدوخة.

2. اختبار نبض الرأس

يقوم اختبار نبض الرأس بتقييم عمل عينيك وأذنيك الداخلية معًا. غالبًا ما يتم استخدامه في حالة الاشتباه في وجود حالة تسمى التهاب العصب الدهليزي.

سيقوم طبيبك بتدوير رأسك بسرعة للبحث عن حركات عين سريعة معينة (حركات الرأرأة) ووظائف انعكاسية قد تشير إلى وجود مشكلة في القنوات نصف الهلالية للأذن الداخلية.

اقرأ أيضاً: أسباب الدوخة عند انحناء الرأس

3. اختبار رومبيرغ

بالنسبة لاختبار رومبيرغ، سيُطلب الطبيب منك الوقوف مع ضم قدميك معًا. ثم سيطلب منك إغماض عينيك.

يفيد هذا الاختبار في تحديد سبب الدوخة بالاعتماد على نتيجته ففي حال تأرجحك أو سقوطك فقد يدل ذلك على وجود مشكلة معينة.

4. اختبار فوكوندا-انتربرجر

يتطلب اختبار فوكوندا-انتربرجر منك السير مع إغلاق عينيك. سينظر طبيبك في كيفية ميلان جسمك عن الخط المتوسط لتحديد أي جانب من جسمك يتأثر بالدوخة.

5. التخطيط الكهربائي للرأرأة أو تصوير الرأرأة المعتمد على الفيديو

يتم استخدام الاختبارين السابقين للكشف عن حركات العين غير الطبيعية وتحديد ما إذا كانت أعراض الدوار ناتجة عن مشكلة في الأذن الداخلية.

يستخدم التخطيط الكهربائي للرأرأة أقطابًا كهربائية ويستخدم تصوير الرأرأة المعتمد على الفيديو كاميرات صغيرة لقياس حركات العين أثناء وضع رأسك في مواضع مختلفة أو قد يُطلب منك تتبع أهداف بصرية معينة.

يمكن أيضًا استخدام الهواء أو الماء للتحكم في درجة حرارة مجرى السمع. عادة ما يتم إجراء هذه الاختبارات في غرفة مظلمة وقد تؤدي إلى حركات تشنجية في العين.

6. اختبارات الدوران

تُستخدم اختبارات الدوران لمعرفة جودة عمل العينين والأذن الداخلية معًا.

تنطوي هذه الاختبارات على تحريك الرأس ببطء من جانب إلى آخر أثناء تحليل حركات العين. هناك أنواع مختلفة من اختبارات الدوران.

قد يُطلب منك الجلوس على كرسي يتحرك من جانب إلى آخر ، أو النظر إلى هدف ثابت وتحريك رأسك للخلف وللأمام أو للأعلى وللأسفل.

اختبارات الأخرى تساعد في تشخيص الدوخة

قد تشمل التحاليل والاختبارات الأخرى اللازمة لتشخيص الدوخة ما يلي:

1. تصوير البوستوروجرافي أو تصوير الوضعة

  • يحلل يحلل التصوير البوستوروجرافي أو تصوير الوضعة توازنك ووضعية وقوفك.
  • ستقف على منصة حافي القدمين وتحاول الحفاظ على توازنك في ظل ظروف مختلفة.

2. اختبارات السمع

تقيس هذه الاختبارات، المعروفة أيضًا باسم اختبارات قياس السمع, وظيفة السمع ويمكنها اكتشاف المشكلات في الأذن الداخلية.

وتمكن هذه التحاليل طبيبك من اكتشاف ما إذا كانت هناك مشكلة في العصب الذي يربط الأذن الداخلية بالدماغ.

تتوفر عدة أنواع مختلفة من اختبارات السمع. يوجد اختبار يدعى “تخطيط القوقعة الكهربائي” يفيد في تحديد ما إذا كان تراكم السوائل يسبب ضغطًا مفرطًا في أذنك الداخلية.

3. الرنين المغناطيسي

  • يمكن استخدام الرنين المغناطيسي لمساعدة طبيبك في تحديد الأسباب المحتملة للدوخة واستبعاد أسباب أخرى.
  • غالبًا ما يستخدم هذا الاختبار في الأشخاص الذين يعانون من ضعف السمع أو من بعض الأعراض العصبية وذلك لتحديد السبب المستبطن.
  • قد يُظهر التصوير بالرنين المغناطيسي تراكم السوائل أو التهاب الأذن الداخلية أو نموًا غير طبيعي على العصب.

إقرأ أيضاً: استخدامات تقنية النانو في الطب

4. الطبقي المحوري

غالبًا ما يستخدم الطبقي المحوري للسماح للأطباء برؤية التشوهات، مثل الكسور أو ترقق العظام حول الأذن الداخلية.

5. اختبارات الرؤية

في بعض الأحيان يوصى بإجراء اختبارات الرؤية لمساعدة الأطباء في العثور على سبب للدوخة.

6. التحاليل الدموية

يمكن أن تكشف التحاليل الدموية عن المشاكل التي يمكن أن تكون مسؤولة عن الدوخة.

حيث يفحص طبيبك عدد خلايا الدم ووظيفة الغدة الدرقية ومستويات السكر في الدم والشوارد الدموية بالإضافة إلى العديد من التحاليل الأخرى التي تساعده في التوجه إلى تشخيص محدد.

7. اختبارات الحساسية

  • تكون الحساسية أحيانًا هي السبب في الدوخة.
  • إن معرفة مثيرات الحساسية لديك قد يساعد الأطباء على اكتشاف سبب نوبات الدوخة التي تعاني منها.
  • وإذا شك طبيبك في أن هناك مشكلات أخرى تسبب الدوخة لديك، فقد تخضع لاختبارات أخرى.

كم عدد الاختبارات التي سأحتاجها للوصول للتشخيص؟

إن الاختبارات التي يطلبها طبيبك تعتمد على السبب الذي قد يظن أنه يسبب الدوخة لديك.

من المهم أن تخبر طبيبك عن جميع العلامات والأعراض التي تعاني منها، حتى تتمكنا كلاكما من التوصل إلى استراتيجية لتشخيص وعلاج الحالة المستبطنة التي تسبب نوبات الدوخة لديك.

ومن المهم العلم أنه حتى بعد إجراء اختبارات مكثفة، لا يتم دائمًا تحديد سبب الدوار. حاول أن تظل متفائلاً، حتى ولو حدث ذلك; فهناك العديد من خيارات العلاج الفعالة التي يمكن أن تساعد في علاج الدوخة.

المصادر

  1. ?What Tests Will My Doctor Use to Diagnose Vertigo
  2. Diagnosing Vertigo
  3. Diagnosis: How are Vestibular Disorders Diagnosed?
  4. Laptop photo created by jcomp – www.freepik.com
قد يعجبك ايضًا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.