التدريبات العقلية وانعاش العقل

على الرغم من أن عقل الإنسان يكون نشطاً حتى أثناء النوم، إلا أن بعض الأنشطة والتدريبات العقلية قد تساعد في انعاش العقل وتعزيز وظائف المخ وتواصله. وهذا بدوره قد يساعد في حماية الدماغ من التنكس المرتبط بالعمر. كما يؤدي إلى تحسينات في الذاكرة و الوظيفة الإدراكية و الإبداع.

أهم التدريبات العقلية لانعاش العقل

على الرغم من أن الدماغ يمارس الكثير من التمارين كل يوم ، إلا أن بعض الأنشطة والتدريبات العقلية قد تساعد في انعاش العقل وتعزيز وظائفه وتواصله. ومن هذه التدريبات:

1. التأمل

يتضمن التأمل تركيز الانتباه بطريقة هادئة ومنضبطة. وقد يكون للتأمل فوائد متعددة لكل من الدماغ والجسم.

وتشير الأبحاث إلى أن التأمل قد يفيد الدماغ عن طريق إبطاء شيخوخة الدماغ وزيادة قدرته على معالجة المعلومات.

2. تمارين اليوجا

في اليوجا ، تقوم بإرخاء عضلات جسمك بوعي. في حالة استرخاء اليقظة هذه ، لن تكون في قبضة توتر العضلات التلقائي. عضلاتك مسترخية ، ومع ذلك يمكنهم أخذ الأوامر من عقلك للتحرك حسب الرغبة.

اليوجا وضع فعال بشكل خاص للاسترخاء العميق. عادة ما يتم القيام به في جلسة اليوجا ، فهو يساعد في تقليل ضغط الدم والقلق. لكن يمكنك القيام بذلك في أي وقت من اليوم وذلك عالنحو التالي:

  • استلقِ على ظهرك بشكل مسطح مع مباعدة ذراعيك وساقيك قليلاً. ثم أغمض عينيك وخذ أنفاساً قليلة من الاسترخاء.
  • ركز على جزء واحد من جسمك وارخيه. يمكنك البدء بأصابع قدميك وإرخاء قدميك تدريجياً. ثم حرك تركيزك على الكاحلين والساقين والركبتين. ارخيهم.
  • استمر في الصعود إلى الجزء التالي من الجسم حتى يسترخي جسمك بالكامل. طوال الوقت ، استمر في التنفس. ابق في هذا الوضع لمدة 5 إلى 10 دقائق. ثم افتح عينيك ، واجلس ، ومدد ذراعيك ، وخذ نفسًا عميقًا ، ثم قف.

3. أحجية الصور التركيبية

إن العمل على أحجية الصور المقطوعة يعد طريقة ممتازة لتقوية عقلك. كما يجنّد قدرات معرفية متعددة وهو عامل وقائي للشيخوخة الإدراكية البصرية المكانية. بعبارة أخرى ، عند تجميع أحجية الصور المقطوعة ، عليك أن تنظر إلى قطع مختلفة وتكتشف مكانها في الصورة الأكبر. يمكن أن تكون هذه طريقة رائعة لتحدي عقلك وتمرينه.

4. لعبة الورق

أثبتت الدراسات أنّ لعبة الورق السريعة يمكن أن تؤدي إلى زيادة حجم المخ في عدة مناطق من الدماغ. كما وجدت الدراسة نفسها أيضًا أن لعبة الورق يمكن أن تحسن الذاكرة ومهارات التفكير.

5. لعبة الشطرنج

 يعتبر الشطرنج من الأنشطة الترفيهية المعرفية التي قد تؤدي إلى تحسينات في الذاكرة والأداء التنفيذي ، وهو القدرة على مراقبة السلوك وتكييفه من أجل تحقيق الأهداف المحددة. كما يساعد على سرعة معالجة المعلومات.

6. ألعاب الفيديو

إن بعض أنواع ألعاب الفيديو على سبيل المثال: ألعاب الحركة والألغاز والألعاب الإستراتيجية قد تؤدي إلى تحسينات في الانتباه وحل المشكلات والمرونة المعرفية.

7. ممارسة تاي تشي

تاي تشي هو شكل من أشكال التمارين البدنية التي تنطوي على حركات الجسم اللطيفة ، والتنفس المنتظم ، والتأمل.

وجد الباحثون أن ممارسي تاي تشي قد عززوا الاتصال بين مناطق مختلفة من دماغهم. وهذا يحسن الإدراك كما يقلل من معدل فقدان الذاكرة.

8. الألغاز الرقمية

يمكن أن تكون الألغاز الرقمية ، على سبيل المثال سودوكو ، طريقة ممتعة لتحدي الدماغ. كما يمكنها تحسين الوظيفة الإدراكية لدى بعض الأشخاص.

9. تعلم مفردات جديدة

تعد زيادة الحصيلة اللغوية للفرد طريقة رائعة لتوسيع نطاق المعرفة أثناء انعاش العقل. وهناك طرق بسيطة لزيادة المفردات على سبيل المثال قراءة كتاب أو مشاهدة برنامج تلفزيوني وتدوين أي كلمات غير مألوفة. ويمكن لأي شخص استخدام قاموس للبحث عن معنى الكلمة والتفكير في طرق لاستخدام الكلمة في الجملة.

10. التدرب على الكلمات المتقاطعة

تعد الكلمات المتقاطعة نشاطًا شائعًا يحفز الدماغ وينشط الذاكرة . وقد أثبتت الدراسات أن الألغاز المتقاطعة قد تؤخر بداية تدهور الذاكرة لدى الأشخاص المصابين بالخرف.

إقرأ أيضاً: ما علاقة التفكير الناقد بتقييم الزملاء

أهم الممارسات اليومية لانعاش العقل

إذا كنت مستعداً للتخلص من التوتر من حياتك وتجديد عقلك ، فاقرأ هذه النصائح بعناية. ستساعدك على عيش حياة أكثر إيجابية وصحية، كما تساعدك على التعامل بنجاح مع القلق : 

1. ممارسة التمارين الرياضية

تعتبر التمارين البدنية علاجاً فعالاً للتخلص من التوتر. كما يُظهر الأشخاص الذين يتمتعون باللياقة البدنية انخفاضاً في استجابات القلب والأوعية الدموية والهرمونات العصبية للإجهاد النفسي والاجتماعي.

2. قضاء بعض الوقت مع الحيوانات الأليفة

فالتعامل مع الحيوانات الأليفة يجعل الشخص أقل توتراً. لذلك يمكنك الحصول على جرو أو قطة صغيرة وقضاء بعض الوقت معها.

3. الاستماع إلى الموسيقى

إن الموسيقى و الألحان الهادئة تساعد على تهدئة النفس والعقل.  حيث تشتت تركيزك بعيدًا عن التوتر والقلق. كما أن الاستماع إلى الضوضاء الموجودة في الطبيعة له آثار إيجابية على عقولنا. حيث يمكن أن يقلل التوتر والألم ، ويحسن الأداء المعرفي ، كما يحسن المزاج ويساعد على الاسترخاء.

4. تناول الطعام الصحي

قد وجدت الدراسات علاقة قوية بين ما نأكله وكيفية أداء عقولنا. حيث يساعد النظام الغذائي الصحي والمغذي في الحفاظ على استقرار الحالة المزاجية.

بعض الأطعمة ، مثل الكحول والكافيين ، تثير القلق والتوتر في الجسم. في حين أن بعض الأطعمة الأخرى تطلق مواد كيميائية في الدماغ تجلب الشعور بالسلام والراحة. كما لها تأثير الاسترخاء على العقل ومن هذه الأطعمة على سبيل المثال: الأفوكادو ، العنب البري ، و الشاي الأخضر .

5. ممارسة هوايات جديدة

يمكن أن يؤدي ممارسة هواية جديدة إلى تحفيز العقل وتمرينه بطرق جديدة. فالهوايات التي تتطلب التنسيق أو البراعة ستنشط المهارات الحركية للشخص. و تشمل هذه الهوايات على سبيل المثال:

  1. الحياكة و التطريز
  2. رسم لوحة
  3. الرقص
  4. تعلم العزف على آلة موسيقية

6. تمارين التنفس العميق

يلاحظ الأشخاص الذين يمارسون تمارين التنفس العميق انخفاضاً كبيراً في مستويات القلق. حيث أن التنفس البطيء والعميق يحفز العصب المبهم الذي يطلق مادة كيميائية مضادة للإجهاد تسمى أستيل كولين.

طريقة سريعة من ثلاث خطوات لأداء تمارين التنفس العميق هي:

  • استلقِ على ظهرك. ضع يدك اليمنى على بطنك. ضع يدك اليسرى على صدرك.
  • خذ نفساً عميقاً من خلال أنفك حتى يرتفع بطنك وترفع يدك اليمنى. احبس أنفاسك الآن لمدة 4 إلى 5 ثوان. ثم قم بالزفير من خلال فمك مما يجعل بطنك (ويدك) يقعان فيه.
  • خلال دورة التنفس ، حاول إبقاء يسارك ثابتاً، وتأكد من أن صدرك لا يرتفع أو يهبط مع أنفاسك. للحصول على أقصى فائدة ، كرر ذلك عدة مرات.

7. الابتعاد عن وسائل التواصل الاجتماعي.

يمكن لمنصات التواصل الاجتماعي أن تسبب التوتر والقلق. لذا عليك التخلص من السموم الرقمية من حين لآخر فحاول ألا تقضي وقتًا طويلاً في تطبيقات الوسائط الاجتماعية الخاصة بك. إلى جانب الهاتف الخلوي ، كما يمكنك إغلاق التلفزيون و الحاسوب المحمول.

وأخيراً يمكننا القول إذا لم نعتني بجسمنا وعقولنا بانتظام ، فإننا نواجه خطر الوقوع فريسة للعديد من الأمراض الجسدية التي يسببها الإجهاد والتي تسمى الأمراض النفسية الجسدية. فنحن نشعر بالإرهاق والتعب وعدم التركيز والقلق طوال اليوم. لذلك من الأفضل أن نخصص بضع دقائق كل يوم لتجديد عقولنا وإرخاء أجسامنا.

إقرأ أيضاً: أهداف الدعم النفسي الاجتماعي

المصادر

قد يعجبك ايضًا

التعليقات مغلقة.