معلومات عن نبات الجهنمية

يعتبر نبات الجهنمية من النباتات التي تنمو في المناخات المعتدلة كما من الممكن زراعتها على المباني والأسيجة فهي من النباتات المتسلقة التي تنمو على الجدران والأسطح. تنمو هذه النبتة بشكل سريع للغاية ، حيث أنها عندما تتعرض للشمس لفترة طويلة فإنها تنمو وتزدهر ويكون لها رونق رائع.

معلومات حول نبات الجهنمية

أنت تحتاج لمعرفة الكثير من المعلومات إن كنت تريد زراعة نبات الجهنمية بجوار أو على منزلك ومن تلك المعلومات:

  • الجهنمية من النباتات التي تنمو في شكل طولي ولها لون وردي شاحب، تنمو على المنازل والجدران الطويلة.
  • يمكنك أن تحدد مسار النبات الذي ينمو به بكل سهولة من خلال وضع الأخشاب.
  • تزدهر النبتة في المناخ الدافئ بالعام بكامل فلا يوجد فصل محدد ويمكنها أن تنمو أيضًا في الشتاء وبالنسبة إلى مدة الازهار فهي تتراوح فيما بين 9 إلى 10 أشهر.
  • تمتلك الجهنمية الكثير من الألوان وهي: الأبيض، الأصفر، الذهبي، الوردي، البنفسجي، الأرجواني المائل للأحمر، ويمكن ان تمتلم لونين معاً.
  • بعد زراعة النبات يتغير اللون بسبب التكاثر حيث أن النبتة القادمة لا تأتي بنفس لون النبتة الحالية.
  • من الممكن أن تمتلك النبتة ألوان قوس القزح الذهبي والتي تتحول إلى اللون الوردي فيما بعد.
  • الازدهار في اللون متعلق بدرجة الحرارة حيثما تشتد الحرارة يكون اللون باهتًا وكلما ازداد اللون كان الجو باردًا.
  • يمكنك أن تختار شكل التقليم للنبات الذي تفضله ويمكنك أن تجدد ذلك بحسب ذوقك العام.

متطلبات النمو والعناية

توجد الكثير من الخطوات التي يجب أن تأخذها في الاعتبار إن كنت تريد زراعة نبات الجهنمية كالآتي:

التعرض للشمس

  • الجهنمية من النباتات التي تحتاج إلى التعرض للشمس الكاملة لفترة طويلة في اليوم وتصل إلى 6 ساعات بصورة يومية حتى تزدهر ويكون لها منظر خلاب.
  • ولكي تحصل على اللون الممتاز فالشمس هي مصدر اللون وهي من النباتات التي تحب الحرارة العالية.
  • إن كنت تعيش في مكان درجة الحرارة به أقل من 1- درجة مئوية فلا يفضل زراعة نبات الجهنمية حيث أنه لا ينمو في ذلك الطقس.
  • الأوراق تتساقط في الطقس البارد ومن الممكن أن يتبقى بعض الأوراق لحين نمو الجيل الجديد من الأوراق.

المياه

نبات الجهنمية يتحمل الجفاف لأقصى الحدود كما أنه من الأفضل عندما تسقي النبات أن تسقيه كل 3 أو 4 أسابيع بدلاً من التعرض للري المتكرر.

في بداية النمو للنبات خصوصًا أول عامين يمكنك أن تسقيها بانتظام، ولكن يوجد بعض الأنواع تتعفن لذلك من الأفضل أن تكون المياه قليلة والتربة التي ينمو بها النبات قابلة لتصريف المياه لكي تتجنب تعفنه.

السماد

النبات لا يحتاج إلى التخصيب بالأسمدة في البداية أو عند السقي، ولكن يمكنك أن تعطيهم جرعة واحدة كل عام في أواخر الشتاء أو في بداية الربيع كما يمكنك أن تسميده كل عامين.

الآفات والحشرات

تعد الآفات من المشاكل التي تواجها الكثير من النباتات وفي حالة نبتة الجهنمية تكون حشرات المن من الحشرات التي تسبب المشكلة في النباتات الجديدة خلال الربيع ويمكنك أن تتجنبهم من خلال رش النبات بالمياه رشة خفيفة.

دعم النبات

نبات الجهنمية من النباتات التي تحتاج إلى الدعامات القوية على طولها ويتم ربطها جيدًا حتى يكون لها قوام متماسك ولا تنكسر وتأكد من الرباط جيدًا حيث أن النبات له سمك كبير في بعض الفروع.

يمكنك أن تصنع تعريشة للنباتات لكي تنمو عليها ويمكنك أن تحدد الشكل المناسب الذي ترغب به من خلال الفروع الخشبية.

التقليم والتشذيب

نبتة الجهنمية تحتاج إلى التقليم في أواخر الشتاء، فيمكنك أن تقص الأطراف التي قد تكون على وشك التفتح للحصول على كثافة أكبر.

النبات يحتوي على الكثير من الأشواك والتي من الممكن أن تسبب لك الجروح فكن حذرًا أثناء التقليم.

إقرأ أيضاً: معلومات عن شجرة الزعرور

زراعة نبات الجهنمية

يعد نبات الجهنمية من النباتات التي تنمو في المناخ الأكثر دفئًا وتمتلك الكثير من الأزهار ويمكنك أن تزرعها في الحاويات لكي تنمو على الحائط والجدران.

زراعة نبتة الجهنمية في الحاويات لا تختلف كثيرًا عن الزراعة في الأماكن الواسعة، ولكن الهدف الأساسي هو ابقاؤها على قيد الحياة في الجو الدافئ.

إن كانت النبتة تنمو في الشتاء يمكنك أن تحصل على ألوان رائعة، ولكن ليس لفترة طويلة حتى تبدأ الفترة الدافئة لكي تحصل على الألوان مرة أخرى.

إقرأ أيضاً: أضرار شجرة الجهنمية

أسرار عن نبات الجهنمية

  • نبات الجهنمية يحتاج إلى 6 ساعات كل يوم للتعرض للشمس للحصول على الحرارة اللازمة لها وهي من شروط رعاية النبات.
  • سقاية النبات تعتمد على عمره والمناخ الذي يعيش به، حديثًا تحتاج الجهنمية إلى الري المتقطع وذلك كل فترة لا تقل عن 7 أيام ولا تزيد عن 14 يوم.
  • لا تسقي الجهنمية كثيرا حتى لا تزبل أو أن الأزهار تموت سريعًا ويمكنك أن تتبع طريقة الري بالتنقيط في الربيع.
  • الجهنمية لا تزهر في بعض الأحيان ويكون ذلك بسبب عدم حصول النبات على الحرارة الكافية له وعدم تعرضه بأشعة الشمس. كما أنه من الممكن أن يكون السبب هو قلة الأسمدة والتقليم الزائد عن اللازم.
  • الإزهار يكون في مناخين مختلفين وهو الوقت الذي يتم به الزراعة وهما فصل الربيع وأواخر فصل الشتاء.
  • السماد العضوي يساعد التربة على الاحتفاظ بالرطوبة فيمكنك أن تستخدم من 3 إلى 4 طبقات من السماد وذلك في درجات الحرارة العالية والتي تزيد عن 90 درجة فهرنهايت.
  • تقليم نبات الجهنمية من الأمور الهامة حيث أنه من النباتات التي تنمو بشكل سريع للغاية بمجرد وجود الحرارة الدافئة لذلك احرص على التقليم حينما يحتاج النبات لذلك.

عيوب نبات الجهنمية

نبات الجهنمية له عصارة ليست سامة ولكن يمكنها أن تتفاعل مع الأطفال والحيوانات. عندما يتم تناولها بكميات كبيرة، كما أن النبتة تحتوي على أشواك من الممكن أن تسبب الخدوش والتهيج لبشرة الأطفال.

عند ابتلاع العصارة من الحيوان أو الطفل فيمكنك أن تلاحظ علامات مثل: الغثيان، القيء، الإسهال فيمكنك في تلك الحالة أن تلجأ إلى أقرب طبيب.

الحكة من أعراض ملامسة نبات الجهنمية والحروق أيضًا فيرجى استشارة الطبيب.

يوجد بعض الآفات التي تعاني منها نبات الجهنمية مثل اليرقات الجهنمية التي تتغذى على الأوراق. كما يوجد أنواع آفات داخلية مثل البق وتظهر على السيقان مما تتسبب في إتلاف النبات واصفرار الأوراق. وللتخلص من الآفات يتم معالجتها بزيت النيم.

إقرأ أيضاً: معلومات عن زهرة القمر

المصادر

قد يعجبك ايضًا

التعليقات مغلقة.