معلومات عن وحيد القرن

يعتبر وحيد القرن من أكبر الحيوانات الضخمة المتبقية ، حيث يمكن لجميع الأنواع أن يصل وزنها إلى طن واحد أو يتجاوزه. يتم قتل هذه الحيوانات بواسطة بعض الصيادين بسبب قرونها ، والتي يتم شراؤها وبيعها في السوق السوداء ، وتستخدمها بعض الثقافات للزينة أو الطب التقليدي.

الوصف

  • تعتبر هذه الحيوانات الضخمة من الحيوانات النباتية لديهم نظام غذائي نباتي ، يأكلون عمومًا المواد الورقية ، على الرغم من أن قدرتهم على تخمير الطعام في أمعائهم الخلفية تسمح لهم بالعيش على المزيد من المواد النباتية الليفية عند الضرورة.
  • تمتلك هذه الحيوانات أدمغة صغيرة تزن 400-600 جم و قرن أو قرنان ، وجلد واقي تصل سماكته (1.5-5 سم) يتكون من طبقات من الكولاجين موضوعة في بنية شبكية.
  • تعد حيوانات وحيد القرن من الثدييات الآكلة للأعشاب، وتتميز بأحجامها الكبيرة ، والأنف القرني المميز، والبشرة السميكة لتحمل درجات الحرارة المرتفعة، بالإضافة إلى امتلاكه لثلاثة أصابع على الأقدام، وله أظافر عريضة الشكل، كما له خمسة أنواع و 11 نوعاً فرعياً البعض منه يمتلك القرون في حين البعض الآخر لا يمتلك قروناً.
  • يتميز وحيد القرن بامتلاكه حواس السمع والشم بشكل جيد، ولكنه ضعيف البصر، على الرغم من وزنه الكبير إلا أنه رشيق للغاية حيث تصل سرعته إلى 45 كيلو متر في الساعة، كما يتواصل باستخدام الترددات دون الصوتية حتى تتمكن من التواصل فيما بينهما.

الإنتشار

تنتشر هذه الحيوانات في كلاً من أفريقيا، آسيا. فقد عثر على صوراً له في لوحات الكهوف، كما انخفض عدده حتى وصل إلى 500 ألف في عام 1970، واستمر في الانخفاض حتى وصل إلى 27 ألف ،  في الوقت الحالي لا ينتشر بالعديد الكبير مثلما كان من قبل، حيث أصبحت تعيش معظمها في المتنزهات الوطنية والمحميات لضمان حمايتها من الصيد.

هناك ثلاثة أنواع من وحيد القرن مهددة بالانقراض منها سومطرة والأسود وجافان نظراً لتواجد أعداد قليلة منها، على سبيل المثال فإن حيوان جافان موجود في حديقة وطنية واحدة على شمال جزيرة جاوه الإندونيسية.

أنواع حيوانات وحيد القرن

1. وحيد القرن الأبيض

اعتقد الكثير من الأشخاص أن وحيد القرن الأبيض الجنوبي قد انقرض، ولكن هذا الأمر ليس صحيحاً حيث أنه يزدهر في الوقت الحالي في المحميات، بينما وحيد القرن الأبيض الشمالي تعرض للانقراض في البرية.

هو ثاني أكبر حيوان ثدي على وجه الأرض كما يطلق عليه اسم الشفاه المربعة، حيث يمتلك شفة علوية مربعة لا تحتوي على الشعر. كما ينتشر في أفريقيا منذ سنوات قديمة ونتيجة انخفاض عدده، أصبح يعيش في محميات طبيعية لحمايته من الصيد.

2. وحيد القرن السومطري

يعد أصغر أنواع وحيد القرن، يسمى وحيد القرن المشعر، بسبب احتوائه على الشعر الخشن الذي يغطي جسده كما أنه أكثر الأنواع المعرضة للانقراض، حيث يتوافر بأعداد أقل من مئة ، كما يمتلك قرناً بحجم أصغر بالمقارنة بالأنواع الأخرى.

3. وحيد القرن الأسود

هو الأصغر بين الأنواع الإفريقية والاختلاف الملحوظ بين كلاً من وحيد القرن الأبيض مع الأسود يتمثل في الشفاه العلوية المعقوفة، حيث أن الأبيض له شفاه مربعة الشكل بينما الآخر يمتلك شفاه مدببة الشكل تساعد في التغذي على أوراق الأشجار.

انخفضت أعداده خلال الفترة ما بين 1960 وعام 1995 بسبب كثرة اصطياده، ولكن بفضل الجهود المستمرة من أجل الحفاظ على السلالات فقد تضاعف أعداده مرة ثانية، ولكن تم تجريم صيده ، والحفاظ عليه في المحميات الطبيعية.

التكاثر

أنثى وحيد القرن تتكاثر كل عامين ونصف حتى خمسة سنوات لأن الأنثى تحمل صغارها في بطنها خلال مدة تتراوح ما بين 15 – 16 شهراً. في المعتاد ما تقوم بإنجاب صغيراً واحداً في الحمل الواحد أو توأمين على الأكثر، يسمى صغيرها باسم العجل حيث يبلغ وزنه ما بين 40 كيلوغرام حتى 64 كيلو غرام، بعد مرور ثلاثة سنوات يمكن أن يعيش بمفرده والاعتماد على نفسه، عمره في المعتاد يصل إلى 45 عاماً.

التغذية

تتغذى هذه الحيوانات على النباتات فقط. وتختلف نوع هذه النباتات التي يتناولها باختلاف النوع مثلاً يمكن أن يأكل وحيد القرن الأسود الأشجار العالية لأنه يتميز بطوله المرتفع بالمقارنة بالأنواع الأخرى، لذلك يمكنه التقاط أوراق الشجر المرتفعة، في حين أن الأبيض يمكنه أن يتناول الأعشاب لأنه قصير بما يمكنه الاقتراب من الأرض.

استخدامات القرون

تم اصطياد وحيد القرن للاستفادة من قرونه في الطب الشعبي لاحتوائها على الكثير من الخصائص العلاجية، كما تباع تلك القرون على أساس الزينة أو الجوائز، لكن يتنشر استخدامها في الطب الصيني التقليدي بعد القيام بطحنها.

يضاف مسحوق القرون إلى الطعام أو الشاي بسبب الاعتقاد أنه مفيد في زيادة القدرة الجنسية ويعالج الحمى، الروماتيزم، النقرس، والعديد من الاضطرابات التي يعاني منها الكثير من الأشخاص.

دوره في النظام البيئي

وحيد القرن موجود منذ سنوات طويلة للغاية ويلعب دوراً حيوياً في النظام البيئي، وذلك من خلال استهلاكه لكميات كبيرة من النباتات، هذا الأمر بدوره يعمل على تشكيل الغابات الأفريقية مما يساعد على التوازن الصحي بداخل النظام البيئي.

يعد هذا الحيوان محل جذب واهتمام للكثير من السائحين من جميع أنحاء العالم، ولكن يجب العمل على الحفاظ عليها وحمايتها فهي مهددة بالانقراض نتيجة اصطيادها بغرض الحصول على القرون.

حقائق عن حيوان وحيد القرن

  • على الرغم من وزنها الكبير إلا أنه من الحيوانات العاشبة التي تتغذى على النباتات وليس اللحوم، فقد يحصل على 45 كغ من الطعام بشكل يومي وهو متنوع ما بين الأوراق، الفاكهة، الأعشاب، الأغصان والسيقان.
  • ليست كل أنواع وحيد القرن تعتمد على القرون خلال القتال. البعض يستخدم أسنانها في القتال منها السومطري، والجاوان والهندي حيث يصل طول أسنانه إلى 5 بوصة.
  • يستطيع هذا الحيوان الضخم أن يقوم بإنتاج ما يقرب من 22 كغ.
  • يمتلك بشرة حساسة على الرغم من أنه يعيش في الأجواء الحارة ذات الشمس الساطعة حيث يمكن احتراق جلده بكل سهولة، بالإضافة إلى تعرضه للدغات الحشرات، لذلك فهو يقوم بعلاج تلك اللدغات من خلال الحصول على حمامات الطين بغرض وضع طبقة واقية ضد أشعة الشمس الحارقة وتعمل على حماية البشرة ضد الشمس وأيضًا لدغات الحشرات.
  • بمجرد حدوث التزاوج بين أنثى وذكر وحيد القرن فإن كلاً منهما يذهبان في طريق منفصل حيث أن الأنثى تقوم بتربية صغيرها بمفردها.

إقرأ أيضاً: أنواع النمور وخصائصها

المراجع

قد يعجبك ايضًا

التعليقات مغلقة.