هل الماء الساخن ينقص الوزن

يعزز شرب الماء الساخن عملية التمثيل الغذائي ويساعدك على إنقاص الوزن بطريقة صحية. في الأساس ، يساعد الماء الساخن في تكسير جزيئات الدهون في نظامك الغذائي بشكل أسرع ، مما يؤدي إلى فقدان الوزن. كما يعتبر الماء الساخن فعال في تسريع أداء الأمعاء ، وله العديد من الفوائد الصحية ويسهل حرق الدهون في النظام الغذائي. 

فوائد الماء الساخن لإنقاص الوزن

يؤدي شرب الماء الساخن إلى تسريع عملية التمثيل الغذائي للدهون في الجسم وتنشيط الأمعاء. إذا كنا نستهلك الماء الدافئ أو الدافئ قليلاً على فترات منتظمة خلال اليوم ، يمكنك أن تدرك مدى فعاليته في تطهير الجسم من السموم وتسريع عملية التمثيل الغذائي.

في الواقع لا ينقص شرب الماء الساخن الوزن بشكل مباشر ، لكن شرب الماء الساخن مفيد للإمساك. عند حل مشكلة الإمساك ، قد تشعر بالضعف لأن جهاز الإخراج سيعمل في مجراه الطبيعي. يؤدي شرب الماء الساخن على معدة فارغة في الصباح إلى زيادة حركة الأمعاء. يمكنك أيضًا تغيير المذاق عن طريق إضافة بضع قطرات من عصير الليمون إليه.

رجيم الماء الساخن

رجيم الماء الساخن هو شرب نصف كوب من الماء الساخن مباشرة بعد الاستيقاظ وكوب آخر من الماء الساخن قبل تناول الوجبة. عليك التأكد من أن درجة حرارة الماء لا تزيد عن 50 درجة مئوية وأنه ليس ساخنًا جدًا لفمك. درجة الحرارة مهمة من أجل الحصول على التأثير المطلوب.

لا تشرب الكثير من أكواب الماء الساخن. احتفظي بتناول ما بين 3 و 5 أكواب خلال اليوم بأكمله. يمكنكي أيضًا إضافة شرائح الخيار أو أوراق النعناع أو الزنجبيل المبشور. ما عليكي سوى إضافتها إلى كوب من الماء في الليل نفسه حتى تتسرب العصائر إلى الماء. ثم قومي بتسخين الماء المنقوع في الصباح واشربه للحصول على نتائج أفضل.

فيما يلي بعض الأسباب الإضافية للانضمام إلى فرقة رجيم الماء الساخن:

  • يمكن لشرب الماء الساخن أن يخفف من أعراض البرد الشتوي السيئة
  • لاحظ مرضى الحموضة المعوية أن شرب الماء الساخن يقلل / يخفف من هذه الحالة
  • يساعد في تحسين الهضم والإمساك
  • من المعروف أيضًا أن حمية الماء الساخن تعمل على تحسين ظروف البشرة الجافة
  • إذا قمت بإضافة الليمون إلى كوب الماء الساخن في الصباح ، يمكن أن يعزز نظام المناعة لديك بفضل فيتامين سي.

الفوائد العامة للماء الساخن

للماء فوائد عديدة للجسم سواء كان بارداً أم ساخناً، ولكن شرب الماء الساخن له بعض الفوائد الإضافية، نذكر منها ما يأتي:

1. تحسين عملية الهضم

يتأثر الجهاز الهضميّ بكميّة الماء التي تدخل الجسم، إذ إنّ نقصه قد يؤدي إلى زيادة امتصاص الأمعاء للماء الموجود في الطعام، ممّا يسبب زيادة صلابته، وقد يزيد ذلك من خطر حدوث الإمساك، وبالتالي صعوبة الإخراج والشعور بالألم، بالإضافة إلى الغازات، وقد يزيد خطر الإصابة، ولذلك فإنّ شرب كميّاتٍ كافيةٍ من الماء يساعد على تنظيم حركة الأمعاء، والمحافظة على صحّة الجهاز الهضميّ، ومن المعتقد أنّ الماء الساخن من الممكن أن يساعد بشكلٍ أفضل على تكسير الطعام وهضمه، إلّا أنّه ليست هناك دراسات تؤكد ذلك، وبشكلٍ عام يمكن القول إنّ ذلك يعود إلى اختيارات الشخص، فإذا كان يشعر أنّ الماء الساخن يحسن الهضم عنده فيمكن له شربه.

2. توسيع الأوعية الدموية

يساعد شرب الماء الساخن عن توسيع الأوعية الدمويّة، وبالتالي تعزيز سريان الدم، بالإضافة إلى دوره في مساعدة العضلات على الاسترخاء وتخفيف الألم، ومع ذلك لم تثبت الدراسات أنّ هذه التأثيرات تساعد على تعزيز الدورة الدمويّة، إلا أن التحسينات البسيطة في الدورة الدموية قد تدعم تدفّق الدم بشكلٍ أفضل إلى أعضاء الجسم والعضلات.

3. تخفيف التوتر

قد يساعد شرب الماء على تعزيز وظائف الجهاز العصبيّ المركزيّ؛ وبالتالي تقليل الشعور بالقلق.

4. تحسين حالات الأشخاص المصابين بتعذر الارتخاء المريئي

وهي حالةٌ يعاني فيها المرضى من صعوبة البلع، وقد يشعرون أنّ الطعام يبقى في المريء ولا ينتقل إلى المعدة، أنّ الماء الساخن ساعد على ارتخاء العضلة العاصِرَة السفلى للمريء، ممّا يقلل تقلّص المريء، وقد أوصى الباحثون في هذه الدراسة المصابين بتعذر الارتخاء المريئي بتناول الأطعمة والمشروبات الدافئة بدلاً من الباردة لتحسين حالاتهم.

فوائد الماء العامة

يعتمد جسم الإنسان بشكلٍ أساسي على الماء لأداء وظائفه بشكل صحيح؛ لذلك يُعدّ الماء جزءاً مُهماً من النظام الغذائي الصحي والمتوازن، فهو يشكل ما نسبته 50-75% من الجسم، ويدخل في تكوين الدم، والعصارة الهضمية، والبول، والعرق، كما يوجد في العضلات، والدهون والعظام، ويجب شربه باستمرار لأن الجسم لا يقوم بتخزينه، ولتعويض ما يفقده من خلال البول، والبراز والجلد والرئتين. وهناك العديد من الفوائد التي يوفرها الماء للجسم، بالإضافة إلى الأسباب التي تجعل شرب الماء أمراً ضرورياً يجب القيام به يومياً، وفيما يأتي نذكر مجموعة من الفوائد العامة للجسم:

ترطيب الجسم

يساهم شرب الماء في الحفاظ على الرطوبة الجسم، ليقوم بوظائفه بالشكل الصحيح، بالإضافة إلى أنّ الترطيب يعزز صحة القلب والأوعية الدموية، ويساعد على تخلص الجسم من السموم، ويحافظ على حركة المفاصل والعضلات، كما يساعد على تخفيف الصداع، وتنظيم مستويات السكر في الدم.

تعزيز طاقة الجسم وتخفيف التعب

في الحقيقة؛ فإنّ الماء يُعدّ أحد المكوّنات الأساسية للدماغ، ولذلك فقد يساعد شرب الماء الدماغ على الأداء بشكل أفضل وزيادة التركيز والانتباه، كما يعزز من مستوى الطاقة في الجسم.

المحافظة على صحة البشرة

يعزز شرب الماء رطوبة البشرة ويحافظ على ليونتها، إذ يجب تعويض الجسم بكميات كافية من الماء بعد فقدانه لها عن طريق التعرق، وبشكل خاص عند أداء التمارين الرياضية أو مع ارتفاع درجة حرارة الجو.

المحافظة على سلامة المفاصل والنخاع الشوكي وأنسجة الجسم:

يوفر الماء الترطيب المطلوب للحفاظ على أنسجة الجسم بما في ذلك العينين، والأنف، والفم، بالإضافة إلى العظام والدماغ، والدم، كما يُعدّ بمثابة مادّةٍ مُلينة للمفاصل.

اقرأ أيضًا أسباب وطرق علاج السعال الجاف في الليل

المصادر

قد يعجبك ايضًا

التعليقات مغلقة.