ماهي إيجابيات وسلبيات البيوت البلاستيكية – الزراعة الدفيئة

قبل الغوص في الزراعة المحمية ( الدفيئة ) ، كماهو الحال مع أي نوع آخر من الزراعة ، من الضروري تقييم إيجابياتها وسلبياتها لتكوين القدرة على تطوير خطة ناجحة حول ممارسة العمل في هذا القطاع ، والتي كانت موجودة منذ قرون وأصبحت الآن في متناول المزيد من الناس بفضل التطور التكنولوجي المستمر.

في هذا المقال سنعرض أهم إيجابيات وسلبيات البيوت البلاستيكية أو الزراعة الدفيئة.

إيجابيات البيوت البلاستيكية ( الزراعة الدفيئة )

1. زيادة الإنتاج.

تعتبر الزراعة الدفيئة من قطاعات التنفيذ المكثف للزراعة ، ويمكن أن يوفر هذا زيادة في إنتاج المحاصيل ، وهذا يعود إلى إمكانية التحكم بالظروف المناخية المثالية اللازمة لنمو النبات من حرارة ورطوبة وتهوية…

وبذلك يمكن زراعة المزيد من النباتات في وحدة المساحة مقارنة مع الزراعة المكشوفة ( في الحقل المفتوح ).

2. تقليل تعرض المنتج للمخاطر.

حيث أن وجود المحصول في مساحة مغلقة يمنعها من التعرض للتلف بفعل تغيرات أحوال الطقس كالزيادة المفاجئة في درجة الحرارة أو انخفاضها ، إضافة لحماية المحاصيل من الطيور والحيوانات الأخرى .

3. زيادة الأرباح.

أشارت عدة دراسات في هذا المجال أن أرباح المحصول لوحدة المساحة يمكن أن تكون أكبر بمرتين أو ثلاث مرات عند تنفيذ الزراعة المحمية كبديل للزراعة في الحقول المكشوفة ، ويمكن زيادة هذه الأرباح عند إدخال استراتيجيات أخرى ( الزراعة المائية كمثال ) حيث يكون الهدر أقل.

4. مزيد من الأمن والإستقرار.

نظراً لأنها لا تعتمد على الظروف المناخية المتقلبة ، أي أن هناك استقرار في الانتاج  وبالتالي الأمان ، وهذا بدوره يؤدي إلى استقرار وأمن العاملين في هذا القطاع

5. قلة مشاكل الأعشاب الضارة ومكافحة الأمراض :

إن الدفيئات ( البيوت البلاستيكية والزجاجية ) المصممة جيدا والمبنية بشكل مثالي ، يمكنها أن تمنع حدوث مشاكل الأفات والأعشاب الضارة ، إضافة لتتوفير إمكانية السيطرة على الأمراض الأخرى بشكل أكبر ، ويمكن أن تقتصر المساحة المغلقة على الموظفين الضروريين فقط .

وبالتالي انخفاض عدد الأشخاص الداخلين والخارجين والذين من الممكن أن ينقلوا عدوى الأمراض عدوى الأمراض والآفات غير المرغوب بها إلى البيت المحمي.

6. القدرة على النمو على مدار السنة حتى خارج موسم زراعتها :

تعتبر الزراعة المحمية ( البيوت البلاستيكية أو الزجاجية ) مستقلة نسبيا عن العالم الخارجي ، مما يتيح زراعة المحاصيل في أي وقت حتى في الشتاء القاسي أو درجات الحرارة الشديدة في الصيف.

ويمكن زراعة محاصيل عالية الإنتاج والجودة شريطة توفر الوسائل اللازمة لتهيئة المناخ المناسب لها داخل الدفيئة ( البيت المحمي ).

7. المحافظة على البيئة :

من خلال تقليل الفاقد من المياه والأسمدة والحد من استخدام المبيدات الكيماوية.

8. قلة استخدام المبيدات :

قلة استخدام المبيدات داخل البيوت البلاستيكة والزجاجية مقارنة مع الزراعة المكشوفة بسبب استخدام المكافحة المتكاملة ، واستخدام الوسائل الميكانيكية ( أبواب – شبك .. ) وهذا بدوره يؤدي للحصول على ثمار خالية من الأثر المتبقي للمبيدات.

9. رفع كفاءة استخدام المياه :

تستهلك الزراعة المحمية ( 60 – 70%) من كمية المياه التي تستهلكها الزراعة المكشوفة لنفس المحصول والظروف ووحدة المساحة ، حيث يتم الري بالتنقيط الذي ينتج عنه تقليل نسبة المياه المستخدمة ، واستعمالها عوضا عن ذلك في ري أراضي أخرى وجعلها صالحة للزراعة.

إقرأ أيضاً: معلومات عن الماعز الشامي.

سلبيات البيوت البلاستيكية ( الزراعة المحمية – البيوت الزجاجية )

1. تحتاج رأس مال أولي كبير ( وسائل إنتاج أساسية ) :

حيث أن هيكل وتصميم الدفيئة غالي الثمن نسبيا ، مما قد يشكل تحديا للعديد من المزارعين ، ويوصى هنا بالزراعة الدفيئة للمحاصيل المربحة سهلة التسويق من أجل زيادة فرصة استرداد رأس المال المستثمر بسرعة .

2. تحتاج إلى تصميم دقيق:

أي أن تصميمها وهندستها يجب أن تراعي التفاصيل الدقيقة للغاية ، كالموقع ونوع المحصول المراد زراعته ، والطرق التكنولوجية المطلوبة.

وإذا لم يتم بناؤها بشكل صحيح من البداية فقد يؤثر ذلك على النتائج المرجوة وتؤدي إلى إنفاق المزيد من الأموال.

3. ارتفاع تكاليف الإنتاج ( التكاليف الدورية ) :

إن التكاليف التشغيلية للزراعة المحمية ( الدفيئة ) أعلى عموما من تكاليف الزراعة في الحقول المكشوفة ، وذلك نظرا لتطلب الحفاظ على الظروف المثالية لنمو النبات داخل الدفيئة ويعني ذلك إنفاق الأموال على الكهرباء – وقود – غاز على سبيل المثال ..

4. تتطلب مستوى أعلى من المهارات :

حيث يكون العمال داخل البيوت البلاستيكية أو الزجاجية مسؤولين تماما عن النباتات ، ويجب أن يكونوا قادرين على التحكم في جميع المتغيرات البيئية ، وإن أي مشكلة تطرأ يجب أن تحل على الفور ، وهذا يتطلب مهنيين مدربين يمكنهم ضمان إتمام العملية بكفاءة وأمان .

5. ظروف مثالية للأمراض :

كما أن الظروف داخل الدفيئة هي مثالية لإنتاج المحاصيل ، يمكن قول الشيء نفسه بالنسبة للأمراض التي يمكن أن تصيبها ، وعلى الرغم من أنه يمكن توفير تدابير أمان أفضل ضد هذه المشاكل داخل الدفيئة ، فإن الخطر قائم إذا لم يتم تنفيذها بشكل صحيح ، حيث أن الآفات يمكن أن تظهر وتنمو بوتيرة أسرع من المعتاد مما قد يؤدي إلى خسائر في الإنتاج

6. الحاجة إلى عملية تسويق ثابتة ومستقرة

من الضروري وجود عملية توزيع وبيع بالفعل ، وتعد القدرة على بيع المنتجات عالية الجودة بأسعار أعلى ، واحدة من أهم مزايا الزراعة المحمية ، وإن عمر هذه المحاصيل قصير وتحتاج تسويقه بسرعة لضمان الجودة ، وكلما زاد الوقت الذي يقضيه المنتج في التخزين كلما زادت القيمة التي سيخسرها ، وهذا يتطلب وجود شريك تجاري وسوق قوي مما يشكل تحديا للكثيرين في هذا المجال.

فيديو سريع يوضح كيفية عمل البيوت البلاستيكية.

إعداد المهندس الزراعي : مروان صهيوني.

إقرأ أيضاً: معلومات عن زهرة التوليب

قد يعجبك ايضًا
3 تعليقات
  1. Marwan يقول

    Thank you

  2. Unknown يقول

    👍

  3. The world يقول

    مقال رائع شكرا على هذا التفصيل والمعلومات القيمة

التعليقات مغلقة.